طريقة عمل خبز الجاتا الأرمني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ٣١ مايو ٢٠٢٠
طريقة عمل خبز الجاتا الأرمني

خبز الجاتا الأرمني

الخبز بشكل عام لا غنى عنه لدى كافة شعوب العلم مهما اختلفت مكوناته وأشكاله، وخبز الجاتا الرمني الذي سيكون محور الحديث في هذا المقال هو خبز من أهم مكوناته الدقيق والحلبة المطحونة والزبدة، ويعجن بالسكر والحليب، ويحشى أيضًا بالزبدة والسكر والقرفة والثوم والجوز المطحون، ويشكل على هيئة أقراص تدهن بالزيت، ويرش وجهها بحبة البركة، وتخبز بالفرن حتى تنتفخ ويتحمر سطحها، وتقدم ساخنة مع كوب من الشاي.


طريقة عمل خبز الجاتا الأرمني

وقت التحضير 50 دقيقة
مستوى الصعوبة سهل
عدد الحصص يكفي لـ 10 أشخاص

المقادير

لتحضير مزيج الخميرة

  • ملعقة كبيرة من الخميرة الجافة.
  • ربع كوب كبير من الماء الدافئ .
  • نصف ملعقة كبيرة من السكر.

لتحضير العجينة

  • كوب كبير من الزبدة الليّنة.
  • ربع كوب كبير من الزيت النباتي أو زيت دوار الشمس.
  • نصف كوب كبير من السكر.
  • نصف كوب كبير من الحليب السائل الدافئ.
  • بيضة واحدة، طازجة.
  • ثلاثة أكواب كبيرة ونصف الكوب من الدقيق.
  • نصف ملعقة كبيرة من الحلبة المطحونة.
  • نصف ملعقة صغيرة من الملح، أو حسب الرغبة.

لتحضير الحشوة

  • ثلاثة أرباع الكوب الكبير من الزبدة المذوّبة.
  • ست ملاعق كبيرة من السكر.
  • ربع ملعقة صغيرة من الثوم المهروس.
  • نصف ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة.
  • نصف كوب كبير من الجوز المطحون طحنًًا خشنًا.
  • كوب كبير ونصف الكوب من الدقيق.

للوجه

  • صفار بيضة واحدة.
  • ملعقة صغيرة من الحليب.

طريقة التحضير

لتحضير مزيج الخميرة

  • تخلط الخميرة والسكر مع الماء الدافئ، في وعاء صغير، ثم تترك لترتاح مدة خمس دقائق.

لتحضير العجينة

  • توضع الزبدة والسكر والزيت والبيضة والملح والحلبة، في الخلاط الكهربائي، وتخلط المكونات جيدًا.
  • يضاف مزيج الخميرة إلى مزيج السكر والزبدة، وتخلط، مع إضافة الدقيق بالتدريج، بالتناوب مع الحليب الدافئ، وتعجن المكونات للحصول على عجينة ناعمة.
  • تكور العجينة، وتدهن من الخارج بالزيت.
  • تغطى العجينة وتترك في مكان دافئ مدة 60 دقيقة حتى تختمر.

لتحضير الحشوة

  • توضع الزبدة والجوز والسكر مع الثوم والدقيق والقرفة في مقلاة، ثم تخلط المكونات جيدًا لدقيقة حتى تتمازج.
  • يسخن الفرن على حرارة 180مئوية.
  • يكور العجين لكرات بحجم متوسط، وتصنع فجوة في كلّ كرة منها، وتحشى بملعقتين كبيرتين من الحشوة المجهزة، ثم تغلق الكرة، وتسطّح قليلًا براحة اليد، وتوضع على صينية فرن مغلّفة بورقة زبدة.

للوجه

  • يوضع صفار البيض في وعاء صغير، ويخفق مع الحليب، وبفرشاة، تدهن كرات العجين بالمزيج، وترشّ الأقراص بحبّة البركة.
  • تدخل الصينية إلى الفرن، وتخبز مدة 15 دقيقة أو حتى تصبح ذهبيّة اللون.

القيم الغذائية في خبز الجاتا الأرمني

تحتوي الحصة الواحدة من خبز الجاتا الأرمني على القيم الغذائية الآتية:

السعرات الحرارية 559 سعرًا حراريًا
إجمالي الدهون 25.1 غم
الكولسترول 87 ملغم
الصوديوم 134 ملغم
مجموع الكربوهيدرات 83.4 غم
البروتين 2.1 غم


طريقة عمل خبز أرمني بيتي

وقت التحضير 50 دقيقة
مستوى الصعوبة سهل
عدد الحصص يكفي لـ 8 أشخاص

المقادير

  • 530 غرامًا من الطحين.
  • ربع ملعقة صغيرة من الملح.
  • ربع ملعقة صغيرة من السكر.
  • 10 غرام من الخميرة الجافة.
  • 55 ملليلترًا من الزيت.
  • 380 ملليلترًا من الماء الدافئ.

طريقة التحضير

  • يوضع الطحين في وعاء، ويضاف له الملح.
  • تخلط الخميرة والسكر معًا في كوب من الماء الدافئ، ثم يضاف المزيج إلى الطحين، مع الزيت.
  • تعجن المكونات وتترك في مكان دافئ حتى يتضاعف حجمها.
  • يقسم العجين لكرات، ثم يترك مدة 20 دقيقة حتى يرتاح قليلًا.
  • تفرد العجينة، وتخبز بالفرن على درجة حرارة 220 درجة مئوية، مدة 20 دقيقة.

القيم الغذائية في خبز خبز أرمني بيتي

تحتوي الحصة الواحدة من خبز أرمني بيتي على القيم الغذائية الآتية:

السعرات الحرارية 301 سعر حراري
إجمالي الدهون 7 غم
الكولسترول 0 ملغم
الصوديوم 76 ملغم
مجموع الكربوهيدرات 51.2 غم
البروتين 7.3 غم


نصيحة الشيف

  • تحضّر وصفة خبز الجاتا من المطبخ الأرمني، وتقدّم إلى جانب الشاي بالقرفة، أو شراب النعناع الساخن.
  • يكون خبز الجاتا على شكل أقراص مسطحة تحشى بالقرفة والجوز والزبدة قبل خبزها، وتخبز حتى يتحمر وجهها.
  • لا يأخذ خبز الجاتا وقتًا طويلًا في التحضير، ومكوناته سهلة وبسيطة وغير مكلفة، ويقدم ساخنًا.
  • يستخدم مقياس الكوب نفسه في جميع المقادير للوصفة الواحدة.


المطبخ الأرمني

يعود تاريخ المطبخ الأرمني إلى قديم الزمن، ويرتبط مع المطبخ الشرقي، باحتوائه على مختلف التوابل والخضروات والفواكه والأسماك، إلا أنه يعد مزيجًا من الأذواق والنكهات المختلفة، كما يحتوي على الطعام ذي الرائحة المميزة، هذا من أهم الخصائص الرئيسية للمطبخ الأرمني، وهو يعتمد على نوعية المكونات، فيستخدم الأعشاب، إضافة إلى البقوليات، والفواكه، والمكسرات، وتعد الكبة، واللحم بعجين، والكباب، وورق الدوالي من أشهر المأكولات الأرمنية، وهي تعتمد على اللحم كمكون أساسي لها.

تأثر المطبخ الأرمني تأثرًا كبيرًا بالمطبخ السوري، وأخذ منه الكثير من الوصفات، وبرغم هذا بقيت الصبغة الأرمنية على معظم الأطباق واضحة، ناهيك عن الخبز الأرمني المتميز برائحتة الشهية، ومنظره الجذاب كخبز الجاتا الدائري والسميك، وخبز اللافاش المفرود والرقيق، وجميعها يمكن تحضيرها في البيت، وتوجد أنواع أخرى من الخبز والمعجنات الأرمنية، أهمها وأشهرها الصفيجة الأرمنية، التي تمتاز بطعمها اللذيذ ومكوناتها من الطحين واللبن، وزيت الزيتون، وتحشى باللحم المفروم المشوح مع البصل والثوم، ويتبل بالبهار، والقرفة، والفلفل الأسود، والبابريكا، وتضاف للحشوة بندورة مفرومة، وبقدونس، مع الفلفل الأحمر والأخضر، ويمكن إضافة الفلفل الأخضر الحار، حسب الرغبة، ومعجون الطماطم، ودبس الرمان، والنعناع الناشف، وربع ملعقة صغيرة من الصنوبر، وتخلط المكونات وتطهى جيدًا قبل وضعها على العجين، ثم تخبز بالفرن حتى تنضج وتتحمر، وتمتاز الصفيحة الأرمنية بهشاشة عجينتها، وطراوتها، كما يمكن طهوها بسهولة أثناء تناولها وتقدم بجانب اللبن الزبادي أو كوب من الشاي الساخن.


فوائد الطحين وأضراره

توجد الكثير من أنواع الدقيق التي تُستخدَم في الخبز، ويُعدّ الكوب الواحد من الدقيق الأبيض المدعم مصدرًا جيدًا للسيلينيوم، والياسين، والثيامين، كما أنها مصدر جيد للنحاس، والحديد، والزنك، والفسفور، كما يُعدّ الدقيق الأبيض والقمح الكامل عنصرين أساسيين في صناعة الخبز وبعض المصنوعات، مثل: المعكرونة، والشعيرية، والسميد، والبرغل.

وعلى الرغم من أن القمح الكامل مصدرًا جيدًا للإمداد بمضادات الأكسدة المختلفة، والمعادن، والفيتامينات، والألياف، إلا أنه يحتوي على بروتين يسمى الغلوتين، الذي يؤدي إلى حدوث استجابة مناعية ضارة لدى بعض الأشخاص، مما يجعلهم يتحسسون من القمح ومنتجاته، والقمح والدقيق لهما عدة فوائد صحية، فالقمح مثل جميع الحبوب مكوّنه الأساسي يكون من الكربوهيدرات، والنشا، كما أن القمح الكامل غني بالألياف والبروتين الذي يكون مسؤولًا عن المرونة التي تتميز بها عجينة القمح، كما يعد القمح الكامل مصدرًا جيدًا للعديد من الفيتامينات والمعادن، وجدير بالذكر أن بعض الأجزاء الأكثر فائدة في القمح هي النخالة وجنين القمح، والتي تكون غائبة عن الدقيق الأبيض؛ وذلك لإزالتها خلال عملية الطحن والتكرير، لذا يُعدّ القمح الأبيض غير غني نسبيًا بالفيتامينات والمعادن مقارنة بالقمح الكامل.

54 مشاهدة