طريقة عمل خبز الرطب اليمني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ٢٧ مايو ٢٠٢٠
طريقة عمل خبز الرطب اليمني

خبز الرطب اليمني

هناك أكثر من نوع من الخبز اليمني، وأسماء عديدة، وكأي شعب في العالم، يعد الخبز قيمة غذائية كبيرة، ولا يمكن الاستغناء عنها،ويحمل الخبز في اليمن مسميات كثيرة، منها الرشوش والطاوة والملوج والصلعة والكدر والرطب والخبز، وتشترك هذه المسميات كلها في المكون الرئيسي ألا وهو دقيق القمح أو ودقيق الذرة أو كلاهما معًا، وتعجن بالماء، ويخمر العجين ثم يقطع أقراصًا ويخبز في التنور أو على الصاج.


طريقة عمل خبز الرطب اليمني

وقت التحضير 35 دقيقة
مستوى الصعوبة سهل
عدد الحصص يكفي لـ 6 أشخاص

المقادير

  • 500 غرام من الدقيق.
  • ماء، حسب الحاجة.
  • نصف كوب من السمن.
  • ربع ملعقة صغيرة من الملح.
  • نصف كوب من العسل.

طريقة التحضير

  • يوضع الدقيق والملح معًا في وعاء كبير، ويضاف السمن، ويقلّب مع الدقيق حتى يتشربه وبالتالي تتداخل المكوّنات مع بعضها.
  • يسكب الماء بالتدريج مع الاستمرار في العجن والدعك جيدًا حتى تتشكل عجينة طرية ومتماسكة.
  • تغطّي العجينة وتترك في مكان دافيء مدة ساعة حتى ترتاح، وتختمر.
  • تفرد العجينة فوق سطح صلب، مدهون بقليل من السمن، ثمّ يدهن الوجه أيضا بالسمن.
  • تكوّر العجينة مجددًا، ثمّ تفرد فوق سطح صلب، مدهون بقليل من السمن، ويدهن وجهها بالسمن.
  • يعاد تكويرها وفردها ودهنها بالسمن ثلاث مرات، بعدها تترك العجينة حتى ترتاح مدة 30 دقيقة.
  • تفرد العجينة مجددًا ولآخر مرة، وتخبز على صاج ساخن مسبقًا مع تقليبها حتى تنضج.
  • يفتت خبز الرطب، ويقدم مع طبق من العسل وقليل من السمن.

القيم الغذائية في خبز الرطب اليمني

تحتوي كل حصة من خبز الرطب اليمني على القيم الغذائية الآتية:

السعرات الحرارية 394 سعرًا حراريًا
إجمالي الدهون 1.3 غم
الكولسترول 3 ملغم
الصوديوم 100 ملغم
مجموع الكربوهيدرات 96.7 غم
البروتين 0.3 غم


وصفة خبز الرطب اليمني مع حبة البركة

وقت التحضير 35 دقيقة
مستوى الصعوبة سهل
عدد الحصص يكفي لـ 12 شخصًا

المقادير

  • كيلو غرام من الدقيق.
  • كوب من العسل.
  • ثلاثة أرباع الكوب من السمن.
  • ماء، للعجن، حسب الحاجة.
  • ربع ملعقة صغيرة من الملح.
  • نصف كوب من حبة البركة، أو حسب الرغبة.

طريقة التحضير

  • يوضع الدقيق و السمن معًا في وعاء، وتدعك جيدًا دون تعجين، ويضاف الملح، وتقلّب المكونات جيدًا حتى تتداخل.
  • يضاف تدريجيًا الماء، مع استمرار الدعك جيدًا حتى الحصول على عجينة متماسكة، ثم تغطّى، بقطعة قماش، وتترك مدة 60 دقيقة على الأقل لترتاح.
  • يدهن سطح صلب بالسمن وتفرد العجينة عليه، ثمّ يدهن سطحها بقليل من السمن، ليعاد تكويرها وفردها لثلاث مرات، حيث تترك في المرة الأخيرة لترتاح مدة 30 دقيقة.
  • تفرد العجينة بعد مرور الوقت، وتشوح على صاج ساخن، حتى تنضج مدة دقيقتبن من كل جهة.
  • يفتت الخبز الطازجوالساخن، ويقدم مع إضافة العسل عليه وقليل من السمن.

القيم الغذائية في خبز الرطب اليمني بالعسل والسمن

تحتوي كل حصة من خبز الرطب اليمني بالعسل والسمن على القيم الغذائية الآتية:

السعرات الحرارية 524 سعرًا حراريًا
إجمالي الدهون 16.1 غم
الكولسترول 33 ملغم
الصوديوم 3 ملغم
مجموع الكربوهيدرات 86.9 غم
البروتين 8.7 غم


خبز الرطب الهش

وقت التحضير 35 دقيقة
مستوى الصعوبة سهل
عدد الحصص يكفي لـ 6 أشخاص

المقادير

  • كوب من الحليب السائل، دافئ.
  • ربع كوب من الزيت.
  • بيضة.
  • ملعقة كبيرة من السمنة أو الزبدة.
  • ملعقة كبيرة من السكر.
  • ملعقة صغيرة من الخميرة الفورية.
  • كوبان من الدقيق.
  • ملعقة صغيرة من الملح.

لدهن الوجه

  • صفار بيضة.
  • ملعقة كبيرة من الحليب.
  • ربع ملعقة صغيرة من الملح.
  • 4 ملاعق من حبة البركة.
  • ملعقة صغيرة من السمسم.

طريقة التحضير

  • يخلط الحليب مع الزيت والزبدة والسكر والخميرة في وعاء، وتضاف البيضة، وقليل من الدقيق والملح، ويستمر بخلط المزيج.
  • يضاف بقية الدقيق تدريجيًا حتى يسمك قوام الخليط، بعدها يترك مدة عشرة دقائق في مكان دافيء حتى يخمر.
  • يدهن القالب بقليل من الزيت، ويرش فية دقيق، ويصب الخليط في القالب، ثم يوزع بيد مدهونة بالزيت ليتساوى سطحه، ويترك 15 دقيقة حتى يخمر.
  • يدهن سطح لعجين بمخفوق صفار بيضة مع حليب ورشة ملح، ثم يرش السمسم والحبة السوداء على الوجه.
  • يسخن الفرن على درجه حرارة 180 درجة مئوية، وتدخل الصينية مدة 20 دقيقة تقريبًا، حتى تنضج، ويحمر وجهها مدة ثلاث دقائق.
  • تخرج الصينية من الفرن ويقطع الخبز ويقدم.

القيم الغذائية في خبز الرطب

تحتوي كل حصة من خبز الرطب على القيم الغذائية الآتية:

السعرات الحرارية 340 سعرًا حراريًا
إجمالي الدهون 18.1 غم
الكولسترول 71 ملغم
الصوديوم 421 ملغم
مجموع الكربوهيدرات 36.7 غم
البروتين 7.6 غم


نصيحة الشيف

  • تفرد عجينة خبز الرطب فوق السمن، ويعاد تكوير العجينة وفردها ودهنها بالسمن ثلاث مرات، ثم تترك العجينة حتى ترتاح مدة 30 دقيقة.
  • يدعك الدقيق جيدًا بالسمن دون تعجينه حتى يتشبه تمامًا.


فوائد الخبز وأضراره

يُعد الخبز غذاءً أساسيًا لكثير من البشر حول العالم، فلا يمرّ يوم دون تناوله، وقد عرف الإنسان تحضير الخبز منذ زمن بعيد؛ لهذا يعد من أقدم الصناعات الغذائية على وجه الأرض، وللخبز حاليًا أنواع وأشكال متعددة إلا أنّها تشترك في طريقة التصنيع ألا وهي التعريض للحرارة، وهناك أشكال وأنواع كثيرة للخبز، فقد يأتي على شكل أرغفة دائرية كبيرة، أو على شكل أسطواني طويل، وهناك الخبز الإفرنجي، والخبز البلدي، وخبز البتاو، كما أن الخبز يحتوي على نسبة كبيرة من النشويات؛ مما يجعله من أهم مصادر الطاقة للإنسان، والخبز نوعان، الخبز الأبيض والخبز الأسمر المصنوع من دقيق القمح، أو من دقيق الذرة أو دقيق الشعير أو دقيق الشوفان، وهناك نوعان من الدقيق المستخلص من القمح؛ الدقيق الأبيض والذي يُصنع منه الخبز الأبيض، والدقيق الأسمر الذي يُصنع منه الخبز الأسمر، والناتج عن طحن حبوب القمح بقشرتها.

والخبز الأسمر يحوي كمية جيدة من الألياف، ونسبة من الفيتامينات والمعادن أكبر من الخبز الأبيض، والذي كثرة تناوله قد تزيد من خطر الإصابة بالسكري نتيجة لزيادة مستويات السكر بكميات كبيرة في مجرى الدم، وبالتالي صعوبة السيطرة على مستويات السكر، كما يزيد من خطر زيادة الوزن.

تصنيع الخبز يمر بمراحل عدة وهي العجن والتخمير، وتقطيع العجين وتشكيله، وخبزه، والتهوية والتغليف، هذا ويُمكن صنع الخبز يدويًا في المنزل، كما يُمكن صنعه في المخابز الآلية بنفس الخطوات والمكونات، فصناعة الخبز تحتاج إلى المكوّنان الأساسيان، وهما الدقيق والماء الذي يضاف بشكل تدريجي، لتكوين عجينة مطاطية أو طرية أو جامدة، أو ناعمة، حسب نوع الخبز، وتكون قابلة للتشكيل؛ وتُضاف أحيانًا مواد أخرى إلى العجينة مثل الحليب، والزيت، والبيض، والسكر، والملح، والزبدة، لتحسين طعم الخبز، وتُضاف الخميرة أيضًا، وهناك أنواع من العجينة لا تضاف لها الخميرة، تُترك العجينة بعد ذلك مدة من الزمن في درجة حرارة دافئة حتى ترتاح وتتخمر ويتضاعف حجمها، ثم تُقطَّع إلى أجزاء وأشكال حسب المطلوب، لتترك مجددًا حتى ترتاح والانتهاء من تُشكيلها حسب الشكل المرغوب للخبز، وقد يُدهن العجين بعد تشكيله بالبيض المخفوق لإكساب الخبز لونًا جذابًا، ثم يٌخبز في فرن ساخن، حتى ينضج ويتحمر، بعدها يُترك الخبز حتى يبرد قليلًا، ثمّ يُغلف ويُصبح جاهزًا للاستعمال.

34 مشاهدة